الخبر:المنتخب المغربي للريكبي السباعي يتوج بالبطولة العربية.. وأوباجا يكشف عن الرهانات المستقبلية.
(الأقسام: أخبار محلية)
أرسلت بواسطة Administrator
Wednesday 21 February 2024 - 11:54:04

عودة جد موفقة بصم عليها المنتخب الوطني المغربي للريكبي السباعي، وهو يستأنف مشاركاته الخارجية بعد رفع المنع عن الجامعة الملكية المغربية للعبة من قبل الإتحاد الدولي للريكبي، والتي جاءت عبر بوابة “البطولة العربية لسباعيات الرجبي”، التي احتضنتها مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية، يومي 16 و 17 فبراير الجاري، حيث عاد فيها اللقب العربي للعناصر الوطنية عن جدارة و استحقاق.
وفرض أشبال الإطار التقني قويدر قاسمي سيطرتهم المطلقة على مجريات البطولة، إذ تمكنوا من تحقيق الفوز في كل المباريات، بدء بالمباراة الافتتاحية التي جمعتهم بمنتخب البلد المضيف ( 31- 13)، وانتهاء باللقاء النهائي أمام المنتخب الإماراتي بطل النسخة الماضية، الذي حسموه لفائدتهم بنتيجة 19 مقابل 14.
ويعد هذا التتويج الرابع من نوعه عربيا، للمنتخب المغربي في الريكبي السباعي، بعد ألقاب دورات: مراكش 2016، ومصر 2017، والأردن 2018.
وعن ظروف مشاركة المنتخب الوطني في دورة السعودية؟، قال هشام أوباجا، رئيس الجامعة الملكية المغربية للريكبي ” إن الوقت كان ضيقا لتحضير المنتخب لهذه البطولة، إذ اكتفينا بإقامة تربص اعدادي واحد بالمغرب، ومواصلة التحضيرات بالطائف لتحقيق الإنسجام بين لاعبي المنتخب، سيما وأن الجامعة شكلت مكتبها المديري الجديد منذ 3 أشهر فقط.”
وتابع أوباجا وهو يتحدث في فقرة “ضيف النشرة” لأخبار ظهيرة يوم الاثنين 19 فبراير، بالقناة الثانية ( 2M)قائلا : ” لقد كان من الصعب أن يستعيد اللاعبون تنافسيتهم والانسجام فيما بينهم، بعد غياب المنتخبات الوطنية عن المشاركة القارية والدولية لمدة أربع سنوات ” .
وأما بخصوص التركيبة البشرية التي دافعت عن الألوان الوطنية في هذه التظاهرة العربية، تابع المسؤول الأول عن تدبير شؤون الريكبي المغربي” هناك مزيج بين اللاعبين الممارسين بالبطولة الوطنية، وبين من ينشطون في البطولة الفرنسية، ومنهم من كان يمارس بالمغرب قبل الاحتراف بالخارج، وكلهم بإستثناء لاعبين اثنين يحملون لأول مرة القميص الوطني، وأعمارهم تتراوح مابين 20 و 23 سنة…”.
وكشف أوباجا خلال اللقاء التلفزي ذاته، عن الطموحات المستقبلية التي تسعى الجامعة إلى بلوغها على المدى القريب قائلا: ” نسعى جاهدين كي يعود الريكبي المغربي إلى الواجهة، ويفرض مكانته قاريا و دوليا، ورهاننا الأول سيكون هو اغتنام احتضان المغرب لكأس إفريقيا للأمم في الريكبي 15، شهر نونبر المقبل، للظفر باللقب القاري، والصعود بالتالي إلى المجموعة الأولى التي من خلالها نسعى للتأهل إلى كأس العالم…”.
بقي أن نشير في الأخير إلى أن رحلة البعثة المغربية نحو المملكة العربية السعودية كانت ( حجة وزيارة) فبعد الظفر بالبطولة العربية، اغتنمت الجامعة المغربية المغربية للريكبي تواجد بعثة المنتخب بالبقاع المقدسة، كي تمكنها على نفقتها، – أي على الجامعة- من أداء مناسك العمرة.
* لائحة المنتخب الوطني المتوج باللقب العربي:
نوفل القادري- سهيل جودة- سفيان زلوفي (م. وجدة)- تركي نسيم- العيادي عبد الحفيظ (م. وجدة)- فهد رشدي( الأولمبيك البيضاوي)- لعبيدات اسماعيل( م. وجدة)- THEO CORREIA- رضا الغرباوي- مربوح يونس- الخولاني بلال- بولحسن مهدي.
لائحة الطاقم التقني:
– قويدر قاسمي ( المدرب الأول)
– بوبكر بوجوالة.
-مورغان بينيتي ( Morgan Benetti).
– يونس الغربي.
* النتائج التقنية الكاملة للمنتخب المغربي في دورة السعودية:
دور المجموعات:
المغرب# السعودية: 31- 13
المغرب # سوريا: 34- 00
المغرب# تونس: 17- 14
المغرب# ليبيا: 28- 12
* دور النصف نهائي:
المغرب – مصر :33# 00
* المباراة النهائية:
المغرب# الإمارات: 19#14.
الحدث الشرقي


قام بإرسال الخبرالجريدة الإلكترونية أخبار الشرق
( http://akhbarachark.ma/news.php?extend.3276 )